السبت، 19 مايو 2018

لماذا نشعر بالجوع الشديد عند الإستيقاظ من النوم، بعد الإفراط في وجبة العشاء ؟

هناك أوقات نأكل فيها كثيراً وعندها نشعر بأننا جيدون جدًا بشأن أنفسنا ونشعر أيضا بحالة جيدة وبشئ من الرضا، هذا الأمر طبيعيا عندما تقوم بسد جوعك ومن الممكن أن تظل اليوم كله تشعر بالشبع ولاتريد ان تأكل مرة أخري وهذا طبيعيا ولكن في بعض الاوقات التي نقوم بالأكل المفرط في وجبة العشاء ونتناول وجبة عشاء كبيرة جدا وبعدها كأسين من الآيس كريم والكوكتيلات الغزيرة والعصائر ونكون عندها في حالة شبع كبيرة جدا وبعدها بعدة ساعات نقوم بالتوجه إلي النوم، من المرجح أنك استيقظت في اليوم التالي وأنت تشعر بحالة من الجوع الشديد غير المسبوق، علي الرغم أنك إذا قمت بتناول عشاء خفيف او لم تتناول وجبة العشاء من الاساس فأنك لا تستيقظ وانت جائع بتلك الدرجة لو لن تصبح جائع من الأساس.

سبب الشعور بالجوع بعد الإستيقاظ من النوم

إذا كنت قد تناولت عشاءًا رائعًا وتناولت مع الآيس كريم والكوكتيل الثقيل ، فربما تستيقظ في اليوم التالي وتشعر بالجوع.

لماذا نشعر بحالة من الجوع الشديد عند الإستيقاظ من النوم ؟

يتم تحويل معظم ما تأكله كل يوم إلى الجلوكوز داخل الجسم والتأكيد هذا شيء جيد ، لأن كل عضو من أعضاء الجسم البشري يحتاج إلى الجلوكوز لكي يعمل علي الوجه الصحيح. ويستهلك الدماغ وحده حوالي خمس إجمالي كمية الجلوكوز التي يحتاجها الجسم كل يوم.


ليس فقط الأطعمة الحلوة والسكرية مثل الكعك والحلويات والآيس كريم والمشروبات الباردة وغيرها هي التي تحتوي علي الجلوكوز فقط، ولكن أيضا جميع الأطعمة التي مذاقها ليس بالحلو ، مثل الخبز والأرز والمعكرونة وغيرها ، تحتوي على قدر كبير من السكر.


وإذا كنت تستهلك هذه الأطعمة كالـ"الأرز والخبز والمعكرونة" ، فسوف يجد جسمك نفسه فجأة في زيادة من وجود الجلوكوز في الجسم. لهذا السبب ، إذا اختبرت مستويات الجلوكوز في الدم (نسبة السكر في الدم) بعد الإفراط في تناول الطعام ، فستجده أعلى من المعدل الطبيعي.


وعند زيادة الجلوكوز في الدم ، يتم تنبيه البنكرياس وهو عنصر حاسم في الجهاز الهضمي البشري ويلعب دورا رئيسيا في السيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق إفراز هرمون يسمى الأنسولين.

كما ذكرنا من قبل ، تحتاج كل خلية بشرية إلى جلوكوز لإمدادها بالطاقة ، ولكن لا يستطيع الجلوكوز الانتقال مباشرة إلى معظم خلاياك.

لذلك ، عندما يكون لديك وجبة سكرية (خاصة تحتوي على الكثير من السكر) يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم ، فيقوم البنكرياس بإطلاق هرمون يسمى الأنسولين في مجرى الدم. يرتبط الإنسولين بالخلايا ويهيؤها
لبدء امتصاص الجلوكوز من مجرى الدم. وبهذه الطريقة ، يفتح الأنسولين الخلايا بشكل أساسي للسماح للجلوكوز بدخولها واستخدامها للطاقة.

وغني عن القول أن الأنسولين مهم للغاية في الحفاظ على مستويات السكر في الدم. إذا بدأت مستويات الأنسولين تتقلب بشكل كبير ، يعاني الجسم من علمية الإحتراق فتزيد او تقل ويرجع ذلك لنسبة الأنسولين في الدم. هذا هو السبب في إعطاء مرضى السكري حقن الأنسولين.

وعندما تأكل الكثير من الطعام ، يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم بسرعة ، مما يؤدي إلى إفراز البنكرياس قدرًا كبيرًا من الأنسولين لدفع كل ذلك الجلوكوز الزائد إلى الخلايا العضلية والخلايا الدهنية (حيث يتم استخدامه أو تخزينه لاستخدامه لاحقًا).

ومع ذلك ، فإن الكثير من أي شيء يمكن أن يكون سيئا ، والأنسولين ليس استثناء.
ولذلك فعندما يقوم البنكرياس بإفراز قدرا كبيرا من الأنسولين لدفع كل ذلك الجلوكوز إلي الخلايا تقل مستويات الأنسولين في الجسم ، لذلك عندما تستيقظ في صباح اليوم التالي (أي بعد ساعات قليلة من تناول الطعام ) ، ينقص الأنسولين والجلوكوز بشدة في الدم بمعنى آخر ، تنخفض مستويات السكر في الدم لديك.


وهل تعرف ماذا يحدث عندما تكون مستويات السكر في الدم منخفضة للغاية - تشعر بالجوع هذا هو السبب في شعور الفرد السليم  بالجوع عند الاستيقاظ في الصباح بعد تناول وجبة كبيرة في الليلة السابقة.


ومع ذلك ، تجدر الإشارة إلى أن هذا الوصف للآلية بأكملها مبسط للغاية ، ولا ينطبق على الجميع. على سبيل المثال ، قد يشعر المصاب بالسكري بالجوع في الصباح ، على الرغم من تناوله بشكل طبيعي في الليلة السابقة. بعبارة أخرى ، يمكن أن يكون جوعهم مستقلاً عن مستويات السكر لديهم.

مقالات ذات صلة

لماذا نشعر بالجوع الشديد عند الإستيقاظ من النوم، بعد الإفراط في وجبة العشاء ؟
4/ 5
Oleh