الثلاثاء، 1 أغسطس 2017

عادات تدمر خلايا المخ



سبع عادات ضارة تؤثر علي المخ يجب عليك تجنبها
الدماغ هو المسؤول عن وظائف الحياة الحيوية، لذلك الحفاظ على صحته ليعمل على المستوى الأمثل أمر لا بد منه.
كما نعلم جميعا، نمط حياتنا يؤثر على الصحة العامة لدينا. على سبيل المثال، عندما لا يحصل الأنسان على ما يكفي من التمارين الرياضية ، فأنه سيزداد في الوزن. إذا كان لديك يوم مجهد في العمل، قد تأتي إلى المنزل مع صداع. هناك أيضا العديد من العادات الضارة التي يمكن أن تؤثر على الدماغ. لسوء الحظ، نحن نادرا ما نشعر على الفور آثار هذه العادات السيئة التي يمكن أن تضر الدماغ.
ومع تقدم العمر، فمن الطبيعي أن تواجه بعض القصورفي وظائف الدماغ. ومع ذلك، يمكن لبعض العادات الضارة في الواقع تسريع من تدهور الدماغ.

وفي الاسفل لديك 7 عادات التي تؤثر سلبا على الدماغ وتحتاج إلى التوقف عن القيام بها على الفور.

1. عدم تناول وجبة الإفطار:
وكما هو متعارف عليه فإن تخطي الإفطار يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على صحة الدماغ. لقد سمعنا جميعا القول بأن "الإفطار هو أهم وجبة في اليوم". ويبدو أن الأبحاث تشير إلى أنه عندما يتعلق الأمر بصحة الدماغ، تخطي الإفطار ليست عادة جيدة.

على سبيل المثال، وجدت دراسة في اليابان على أكثر من 80،000 شخص أن تخطي الإفطار زاد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم. الدراسة التي أجريت على مدى 15 عاما، نظرت إلى الناس الذين ليس لديهم أي تاريخ من أمراض القلب أو السرطان، ووجدت أن تناول وجبة الإفطار كل يوم يمكن أن تساعد الشخص على تجنب السكتة الدماغية. وأشار الباحثون أيضا إلى أن ضغط الدم ينخفض بعد وجبة الإفطار، وبالتالي فإن تناول وجبة الإفطار يمكن أن يقلل أيضا من خطر النزف في الدماغ.

وجود وجبة الإفطار بانتظام أيضا له تأثير إيجابي على التركيز والقدرات العقلية. ويدعم هذا الكلام دراسة في آثار الإفطار والأداء الأكاديمي في الأطفال.

 ونشرت مجلة فرونتيرز في علم الأعصاب البشري أدلة على أن الأطفال الذين كانوا في العادة يتناولون وجبة الإفطار لديهم أداء أفضل أكاديميا في الفصول الدراسية، وخاصة في الرياضيات والحساب.

2. الإشعاع الخلوي"أي الذي تسببه الهواتف الخلوية" يمكن أن يسبب سرطان الدماغ
:

وقد وجدت تجربة سريرية عام 2016 وجود صلة بين إشعاع الهاتف الخلوي والسرطان في الجرذان. ووجدت الدراسة أن هناك خطر متزايد من الأورام في الدماغ والقلب.

توصي تقارير المستهلك باستخدام بعض الاحتياطات المنطقية لتجنب خطر إشعاع الهاتف الخليوي مسببا السرطان. بعض هذه الأسباب:

-استخدام مكبر الصوت أو سماعة اليد الحرة عند التحدث.
-إذا كانت الإشارة الخلوية ضعيفة، فحاول للحفاظ على الهاتف الخليوي بعيدا عن جسمك.
-إرسال الرسائل النصية أو استخدام الاتصال المرئي عندما يكون ذلك ممكنا عوضا عن الأتصال.
-لاتترك هاتفك في قميصك أو السراويل ولكن حاول وضعه في حقيبة أو ما شابة ذالك.

3. قلة النوم:
عادة عدم الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يكون لها تأثير ضار على الدماغ.

4. التدخين:
التدخين هو واحد من العادات الأكثر ضرارا، كما أنه يؤدي إلى انكماش الدماغ فضلا عن الأمراض المرتبطة بالخرف، مثل مرض الزهايمر.

5. تناول الكثير من السكر:
فضلا عن التسبب في الحصول علي وزن زائد وإنتفاخ الخصر الخاص بك وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري بسبب السمنة، والكثير من السكر يمكن أن يكون لها أيضا تأثير ضار على الدماغ.

ووجدت دراسة نشرها باحثان من جامعة "نيو ساوث ويلز" أن تنازل الفئران الشابة للكثير من السكر له تأثير سلبي على نمو الدماغ مثل الإجهاد الشديد أو سوء المعاملة. وهم يعتقدون أنه إذا حدث نفس الشيء لدى الأطفال والشباب، فإن الكثير من السكر يمكن أن يكون له آثار طويلة الأجل على الدماغ والسلوك.
من المهم تقليل أكبر قدر ممكن من السكريات، كما يجب عليك أيضا أن تكون حذرا من السكر المضاف إلى الأطعمة. وأيضا العديد من الأطعمة قليلة الدسم قد يضاف إليها السكر للمساعدة في تحسين طعم. لذا، حاول البحث عن منتجات غير محلاة أو لم يضف إليها السكر.

6. الإفراط في تناول الطعام:
الإفراط في تناول الطعام يسبب زيادة الوزن، وغالبا قد يصل إلي السمنة المفرطة. نحن غالبا ما نأكل الأطعمة التي تفتقر المواد الغذائية، مما يسبب لنا الإفراط في تناول الطعام وبالتالي الشعر بالجوع في كل وقت. الأطعمة الفقيرة بالمغذيات تقلل من أداء الدماغ وتؤدي مثل الخرف وانخفاض حجم الدماغ.

7. غياب التكامل الاجتماعي أو العزلة الأجتماعية:
وفقا للبحوث، عدم الاتصال الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب ومشاعر الوحدة والتي تؤثر على قدرتنا على تذكر الأشياء.

ويتفق علماء النفس عموما على أن أدمغتنا تعمل بشكل أفضل عندما تتاح لنا فرص التواصل مع الآخرين.

موقع علم النفس اليوم يقول أن الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من التواصل الاجتماعي مع والديهم والأقران هم أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل النفسية والاجتماعية. وفي البالغين، قد يؤدي الافتقار إلى الاندماج الاجتماعي أيضا إلى تشكيل عادات سيئة مثل الإفراط في الشرب وتعاطي المخدرات.


مقالات ذات صلة

عادات تدمر خلايا المخ
4/ 5
Oleh