الاثنين، 23 يناير 2017

لماذا نصدر اصواتا عالية عند رفع الاشياء الثقيلة ؟


هل سبق لك أن أحدثت صوتا مرتفعا من فمك عند رفع الأوزان الثقيلة في صالة الألعاب الرياضية أو عند ضرب الكرة بكل قوتك خلال مباراة ما؟ في تلك وما شابهها من الحالات، وحتي لا يمكن السيطرة على تلك الهمهمات، مهما حاولت، أليس كذلك؟

فإذا لماذا
يحدث هذا؟ لماذا يصرخ البشر عند بذل مجهودا جسديا؟ هناك سبب علمي محدد وراء ذلك أم أنها مجرد صوت يصدر؟


ما هو الصوت الذي يصدر أثناء حمل الأثقال؟

يعرف هذا الصوت علميا بالــ"نخير" وهو الشيء الذي نقوم به بإنتظام. وعلى حد تعبير تعريف القاموس العربي فإن "النخر" هو صوت حلقي منخفض قصير يخرج من حيوان أو شخص. وبعبارة أكثر علمية، النخير هو نوع من الزفير، أي العملية التي يتم تحرير فيها الهواء من الجسم عن طريق الأنف أو الفم. ومع ذلك، فإن النخير يختلف عن الزفير الطبيعي بمعنى أنه عند نخر تكون الحبال الصوتية مغلقة جزئيا أو كليا تماما. مما يؤدي إلى نوع من "الاضطرابات"، ويميل الناس لإخراج هذا الصوت عند رفع شيئ ثقيل.

لماذا يصدر الأشخاص أصواتا عند حمل شئ ثقيل؟
وبالنسبة لبعض الناس ووفقا لاعترافهم، فإن النخير يجعل ممارسة التمارين أسهل إلى حد ما، أو أقل صعوبة من أداء التمارين بدون هذه الأصوات. ومع ذلك، هل هناك أي سبب علمي وراء ذلك؟

بالفعل، يعتقد أن النخير هو استجابة مادية طبيعية وضرورية إلى حد كبير للقدرة علي بذل كميات كبيرة من القوة. بالنسبة لكثير من الناس، فمن الصعب ممارسة تمارين شاقة دون إخراج صوتا عاليا منهم.

وعلى سبيل المثال. إذا كنت قد شاهدت من أي وقت مضى مباراة لكرة المضرب، وبالتأكيد إنك لم تسمع أي صوتا يخرج من اللاعبين، ولكن يقوم اللاعبين بإخراج همهمات بصوت عال جدا عند ضرب الكرة.


على الرغم من أن العلماء لا يعرفون السبب الحقيقي وراء هذا، ولكن قد تم اقتراح عدد من الفروض حول سبب النخر الذي يصدره الناس أثناء تطبيق قوة لا يستهان بها. واحدة من هذه الفروض هو أن إصدار صوتا عاليا أثناء النشاط البدني الشديد، ربما له صلة بإشارات الاتصال من جزء معين في الدماغ الذي يتحكم في التنفس ومجموعة معينة من العضلات التي تبذل القوة البدنية الكبيرة. فعند دفع الهواء بقوة، يرسل الدماغ إشارة لمجموعة العضلات إما لتثبيط أو زيادة المجهود، والنتيجة تكون بزيادة هذا النشاط.

هل يوجد فوائد لهذا الصوت العالي؟

بالنسبة للدراسة التي أجراها فريق بقيادة "دينيس أوكونيل" في الولايات المتحدة فتبين أن الصراخ أثناء بذل المجهود جعل لاعبي التنس قادرين على تسديد ضربات أسرع بمتوسط سرعة تصل إلي 4.5 ميل لكل ساعة بالنسبة بما كانت علية في حين لم يكن مسموحًا لهم إصدار أي أصوات عالية أو صراخ.
أثناء تنفيذ تمارين رفع الأوزان في صالات الجيم ، وعادة ما تأخذ نفسا وتقوم بالاحتفاظ به في جسمك. ونتيجة لذلك، يتم الضغط على الجزء الأوسط من الجسم لتقليل الضغط في منطقة البطن، مما يساعد على استقرار الجسم وحمايتك ضد إصابات العمود الفقري. وبعبارة أخرى، اتضح أن إصدار الأصوات العالية أثناء تمرين رفع الأثقال يحمي العمود الفقري من الإصابات.

مقالات ذات صلة

لماذا نصدر اصواتا عالية عند رفع الاشياء الثقيلة ؟
4/ 5
Oleh