الأحد، 22 يناير 2017

كيف تعمل الوسائد الهوائية عند التعرض لحادث

ألية عمل الوسائد الهوائية

بالفعل السرعة التي تتيحها لنا السيارات الحديثة أثناء السفر أمر مذهل، ولكن الحاجة إلى السلامة أثناء قيادة السيارة أمر أهم بكثير للحفاظ علي أرواح البشر. في العصر الحديث، أي مناقشة حول سلامة الركاب داخل السيارة عادة ما يدور حول أمرين: أحزمة الأمان والوسائد الهوائية.


ما هي الوسائد الهوائية؟
الوسادة هالوائية هي نوع من أجهزة السلامة التي تقريبا أصبحت موجودة في كل سيارة تقريبا في هذه الأيام. وهي عبارة عن كيس من القماش المرن، وتم تصميمها لتتنتفخ في جزء من الثانية في حال وجود أي حالة طارئة تستدعي إلي توقف مفاجئ، مثل وقوع حادث.
والغرض الأساسي من الوسادة هوائية هو تخفيف أثر الصدمة علي السائق في حالة تعرضة إلي توقف مفاجئ(إيقاف إندفاع الجزء العلوي من جسد السائق).

والرأس هو الجزء الأكثر عرضة للإصابة أثناء القيادة. وبالتالي، يتم تثبيت الوسادة الهوائية الابتدائية (الوسادة الهوائية الأمامية) في عجلة القيادة في جميع السيارات الحديثة. ومع ذلك، هناك أنواع أخرى من أكياس الهواء، مثل الوسائد الهوائية الجانبية، الوسائد الهوائية الخاصة لحماية الركبة، وستائر هوائية خلفية، وغيرها.

كيف تعمل الوسائد الهوائية:
نحن نعلم أن الوسائد الهوائية يمكن أن تحمي الركاب والسائقين من إصابات خطيرة وتجعل الحادث طفيف والخروج من السيارة بأقل ضررا للجميع. ولكن كيف تحدد الوسائد هوائية الوقت المحدد الذي ستنتشر فيه؟


يعتمد التحكم في الوسائد الهوائية علي وجود أجهزة إستشعار(حساسات كهربية وإلكترونية) بحيث تقوم على الفور بالكشف عن أي تغير مفاجئ في سرعة السيارة، فإذا كان هذا التغيير هو أكبر من سرعة الكبح العادية يتم تشغيل الوسادة الهوائية، أي عند حدوث الاصطدام تصدر الحساسات تعليمات معينة إلى جهاز إلكتروني يسمي "ACU" وهو الذي يتحكم في الوسادة الهوائية بحيث يعمل علي توصيل التيار الكهربائي إلى جهاز تسخين وهو بدوره يشعل مادة متفجرة موضوعة ضمن علبة معدنية تحتوي علي حبيبات من أكسيد الصوديوم، يقوم السلك بعملية تسخين حبيبات الصوديوم ونتيجة لخواصها الكيميائية تكون غاز النيتروجين بكمية كبيرة جداً ويدفع الغاز المتكون إلى داخل الكيس الذي ينطلق مبعداً غطاء التارة إلى الأعلى، ويحدث كل هذا خلال أول 20 إلى 35 ميلي ثانية بعد الاصطدام. (كما هو موضح بالصورة في الأعلي)

بعد انفتاح كيس الهواء بقليل، يخرج غاز النيتروجين من خلال ثقوب صغيرة حول حواف الوسادة الهوائية، مما يسمح للكيس بالتقلص خلال ثوانِ، يجب أن تكون الوسادة مفرغة بالفعل من الهواء بمجرد أن تصبح السيارة متوقفة تماما.

أثناء انفتاح الكيس ينطلق دخان بسيط بسبب تكون غاز النيتروجين، الدخان المتشكل بالإضافة إلى البودرة تشكل غشاءً رقيقاً أبيض اللون على فرش السيارة، وهو قابل للتنظيف.
ولا يجب أن ننسي أن الوسائد الهوائية تهدف إلى تكملة مهام حزام الأمان عندما يتعلق الأمر بحماية ركاب السيارة. من ناحية أخرى، تجاهل أحزمة الأمان والاعتماد كليا على وسادة هوائية يجعل المهمة محفوفة بالمخاطر للغاية.


أنواع الوسائد الهوائية:
1-الوسادة جانبية: وعادة ما تكون وسائد الجنب في المقعد ووضعت هناك من أجل الحد من الإصابات في البطن والحوض.

2-وسادة في مستوي الركبة: وعادة ما تقع هذه الوسائد الهوائية تحت مقصورة عجلة القيادة، ووضعت هناك لكي تحمي السائق أو الركاب من إصابات الركبة.


3-الوسادة الخلفية:  وتشمل المركز الخلفي  حيث تمنع ركاب المقعد الخلفي من الاصطدام مع بعضها البعض، ومن النافذة الخلفية أثناء الاصطدام الخلفي.

مقالات ذات صلة

كيف تعمل الوسائد الهوائية عند التعرض لحادث
4/ 5
Oleh