الاثنين، 12 سبتمبر 2016

وفاة -إيزابيل- أول من خضع لعملية زراعة وجه في العالم

الفرنسية التي حصلت على أول عملية زرع جزئي للوجه في العالم قد ماتت ، وبعد 11 عام من الجراحة التي مهدت الطريق لعشرات من عمليات زرع الأخرى في جميع أنحاء العالم .

أعلنت مستشفى جامعة أميان في شمال فرنسا، موت "إيزابيل دينوار" يوم الثلاثاء . وقالت انا توفت في ابريل الماضي، بعد صراع طويل مع المرض ، ولكن عائلتها أرادت الاحتفاظ بسرية خبر وفاتها.

وقال إن المستشفى لم تفشي عن أي تفاصيل أخرى، و أن لم يكن من الواضح ما إذا كان مرتبطا مرضها لـ بعملية الزرع.

وقد كان وجه "دينوار" مشوه بشكل خطير جراء هجمات الحيوانات الأليفة لها ، وأعطيت أنف وذقن وشفاه في عام 2005 من قبل الأطباء برنار ديفوشيل وجان - ميشال دوبرنار .

وقد صرحت المستشفي أيضا، بأن الأدوية التي يأخذها المريض لمنع أجسامهم من رفض أجهزة جديدة يمكن أن تسبب أمراض أخرى و يكون لها آثار جانبية خطيرة .

قصة زرع وجه "ايزابيل"

" إيزابيل دينوار " الفرنسية التي هاجمها كلب مسعور، وذلك أثناء تعاطيها حبوب مخدره للجسم في عام 2005، وقام الكلب بالهجوم عليها مسببا لها اصابات بالغة في الوجه ، حيث أنه لم يبق من وجه إيزابيل غير الشفاه وجزء من أنفها والذقن والخدين. ولكن لم تستسلم وخضعت لعملية زرع وجه  وبذلك مهدت الطريق لعشرات من عمليات زرع الأخرى في جميع أنحاء العالم .أجريت عملية رزع الوجه في 27 نوفمبر 2005 في المركز  الجامعي بفرنسا. وكانت "إيزابيل دينوار" هي أول شخص خضع لعملية زرع وجه جزئي.
وبذلك مهدت الطريق لعشرات من عمليات زرع الأخرى في جميع أنحاء العالم .

تقول بعض التقارير لعملية الجراحة الأولية أن ابنتها قالت ان الكلب الذي يدعي "تانيا" ونوعه ابرادور أسود كام في محاولة لايقاظ دينوار بعد أن أخذت الحبوب المنومة في محاولة انتحار، وأن دينوار كتب عن مشاعرها التي ادت الي لوئها الي هذه العملية الانتحارية في مذكراتها الخاصة. ولكن المستشفى نفى ذلك، قائلا انها اتخذت حبوب منع الحمل للذهاب إلى النوم بعد مشادة مع الأسرة، وقام الكلب لابرادور بعضها أثناء الليل.


قالت امرأة فرنسية خضعت لأول عملية زرع وجه إنها تجد صعوبة في تقبِل الوجه الذي تراه يومياً في المرآة.

ونقلت صحيفة "دايلي تلغراف" البريطانية عن إيزابيل دينوار ( 41سنة) قولها "توقعت قبل الجراحة أن يشبهني وجهي الجديد لكن تبيِن أن نصفه يشبهني فيما النصف الآخر يشبهها"، في إشارة إلى المرأة الأخرى التي أخذت من وجهها الأجزاء التي زرعت في وجه دينوار.

وقالت دينوار في حديث الى محطة "إن تي 1" الفرنسية "هذا ليس وجهها ولا وجهي، إنه وجه شخص آخر".

وأشارت الصحيفة إلى أن أطباء بريطانيين تابعوا حالة دينوار وحصلوا على الإذن من الحكومة لإجراء أول عملية زرع وجه في العالم في مستشفى "فري" الملكي في العاصمة البريطانية، لندن.

وأوضحت الصحيفة أن الأطباء زرعوا في وجه دينوار أنفاً وفماً وذقناً بعدما أقدم كلبها على مهاجمتها وتمزيق جزء من وجهها.

لكن دينوار التي قالت إنها تجد صعوبة في تقبِل ما تراه، لم تنف أنها ترى "وجهاً جميلاً" عندما تنظر في المرآة يومياً.

مقالات ذات صلة

وفاة -إيزابيل- أول من خضع لعملية زراعة وجه في العالم
4/ 5
Oleh