الخميس، 22 سبتمبر 2016

مميزات ساعة أبل 2

الجيد بها: عمر البطارية أفضل وتعيش لمدة أكثر، تتبع الموقع عندما يكون الأيفون بعيد، مقاومة للماء.

السئ بها: وجود اي فون لا يزال من الضروري بالنسبة لمعظم المهام التي تقوم بها الساعة ، حيث أنها تفتقر إلى بعض مقاييس اللياقة البدنية.

الذي يجب أن يشتري هذه الساعة: أصحاب هاتف الأيفون .

عندما قدم الرئيس التنفيذي لشركة أبل "Tim Cook" بساعة أبل في عام 2014 ، وقال انه يطلق عليه "جهاز الصحة واللياقة البدنية الشاملة .

يمكن للمرء أن يفهم لماذا كان اختيار هذه الكلمات لوصفها . مثل "Fitbits" و "activity trackers" ، حيث أن هذه الساعة يمكنها قياس عدد الخطوات المتخذة ، وكمية حرق السعرات الحرارية ، ومسافة الجري أو مشى ، ومعدل ضربات القلب، بالإضافة إلى تسجيل التدريبات المحددة . بالاضافة الى ذلك، انها قادرة على القيام بأشياء كثيرة بتتبع اللياقة البدنية، مثل تشغيل تطبيقات الطرف الثالث ، مما يدل على مجموعة واسعة من الهواتف الذكية الإخطارات على المعصم ، وأخذ الاملاء الصوتي ، فضلا عن مكالمات .

لكن "apple watch" الأصلية فشلت في عدد قليل من المناطق مقارنة مع الأجهزة القابلة للارتداء : حيث أنها لم يكن لديها جهاز استشعار لتحديد المواقع ، حتى أولئك الذين يرغبون في خريطة الطريق من دون سحب هواتفهم المحمولة أثناء ركوب الدراجة . وكان أيضا عرضة للـ أضرار المياه ، مما يجعلها خيارا غير مرغوب فيه للسباحين .

وقد تناولت "apple" هذه العيوب وأكثر من ذلك مع الجيل الثاني لها "apple watch2"، والتي تأتي مع نظام تحديد المواقع المتكاملة ، تصميم مقاومة للماء ، ومعالج أسرع . مرتديها لا تزال بحاجة للحفاظ على هواتفهم في مكان قريب للحصول على أقصى استفادة من ساعة أبل، وأنها لا تأتي مع جميع الميزات التي تكرس بتتبع اللياقة البدنية القيام به. ومع ذلك، فإن تحسين المتانة و الأداء تمثل قفزة هائلة إلى الأمام .





وقامت "apple" بإضافة بعض التشطيبات الجديدة لسلسلة 2 ، والتي تشمل طبعة خاصة لـ"nike plus" الإصدار الذي يأتي مع وجوه المراقبة الجمركية و حزام رياضي. ويتكون نموذج ساعة أبل النسخة من السيراميك بدلا من الذهب ويبدأ سعرها من369 $ .


، حققت أبل من خلال الأجهزة الجديدة ، و البرمجيات ، في هذه الفترة الأخيرة والتي تتوفر لأجهزة الجيل تركيز علي "smart watches" . وأجهزة الساعات الجديدة يجعلها خيارا أفضل للسباحين و العدائين على وجه الخصوص، حيث أنها قادرة على تحمل غمر المياه تصل إلى 50 مترا، و تضم جهاز استشعار لتحديد المواقع لمسافة تتبع ، وسرعة، ومكان.

تتضمن "ساعة أبل2" معالج ثنائي النواة، وهو أسرع بنسبة 50% و  GPU (وحدة معالجة الرسومات) والتي يقال أنها لتقديم أداء الرسومات أكفاء مرتين من ساعة أبل الأولى. وسوف تحدث أبل ساعتها الأصلية مع هذه المكونات الداخلية ، ليرتفع سعرها ارتفاعا طفيفامن 250 $
إلى 269 $ .

مقالات ذات صلة

مميزات ساعة أبل 2
4/ 5
Oleh