الجمعة، 23 سبتمبر 2016

أبل تفكر في توفير خاصية التحكم الصوتي في هواتفها والاستغناء عن استخدام الاصابع

تعمل شركة أبل بشكل كامل علي توفير خاصية التحكم الصوتي في هاتفها أيفون.

وقد صرح مصدر، ولكن لم يكشف عن اسمه: أن ثلاث سنوات فقط كافية تماما لتوصل الي خاصية التحكم الصوتي.
وتبحث أبل الأن عن طرق جديد لتحسين خاصية "Siri" في أجهزة "iPhones and iPads"، ان "siri" تعني ( هو اختصار لعبارة واجهة التعرف وتفسير الكلام).
وأضاف أحد المصممين في مبادرة التي أطلق عليها اسم "اليد الخفية" تأمل أبل لمنح المستخدمين القدرة على السيطرة الكاملة على أجهزتهم من خلال نظام قيادة "siri" في غضون ثلاث سنوات. وحيث أن حاليا، مساعد الصوت غير قادر على الاستجابة للأوامر في تطبيقه.

ولكن أصبحت "سيري" افضل بكثير مما كانت عليه عندما أطلقت للمرة الأولى. لكنها غير قادرة على محاكاة الكمبيوتر بشكل فعال في المؤسسة. ومع ذلك، فإنه في نطاق الممكن. ولكن يوجد كم من الناس تريد حقا السيطرة على كل شيء مع خلال صوتهم؟ انه مفيد لبعض الأشياء، ولكن ليس كل شيء.

على الجانب الآخر، فإن الهاتف / قرص / كمبيوتر بالكامل تحت سيطرة الصوت الذي يعمل بشكل جيد أن تكون رائعة للمستخدمين من ذوي الاحتياجات المختلفة.

بوضوح، أبل على قناعة بأن التحكم الصوتي هي المستقبل جنبا إلى جنب مع شركات "أمازون" ، "وجوجل" و "مايكروسوفت" وغيرها، وجميعهم يستثمرون بكثافة في هذا النطاق.

ولكن ماهي خدمة "سيري":
هو مساعد شخصي ذكي و متصفح معرفى الذي يعمل كتطبيق لـ شركة أبل نظام تشغيل "iOS" . وهو تطبيق يستخدم واجهة مستخدم اللغة الطبيعية للرد على الأسئلة، وتقديم توصيات ، وتنفيذ إجراءات من خلال تفويض طلبات لمجموعة من خدمات الإنترنت .أبل تدعي أن البرنامج يتكيف مع تفضيلات المستخدم الفردية على مر الزمن ويقدم نتائج شخصية ، وينفذ مهام مثل العثور على المطاعم القريبة ، أو الحصول على الاتجاهات. وعلى الرغم من أن الكثير من الشائعات تشير أن إسم سيري يعود إلى امرأة النرويجية أو غيرها من المفاهيم السخيفة على حد سواء، سيري نفسه هو اختصار لعبارة واجهة التعرف وتفسير الكلام . على الرغم من شيوع بعض الأفكار الأخرى التى تحمل الكثير من روح الدعابة مثل "ستيف هل حقا في الداخل" أو إلى حد ما مترجم مستجيب بطريقة ذكية"





مقالات ذات صلة

أبل تفكر في توفير خاصية التحكم الصوتي في هواتفها والاستغناء عن استخدام الاصابع
4/ 5
Oleh