الجمعة، 30 سبتمبر 2016

اليوم ذكري وفاة الطفل الشهيد محمد الدرة، هل تذكرونه ؟!


اليوم ذكري وفاة الطفل الفلسطيني الذي نحسبة عند الله شهيدا "محمد الدرة" ومشهد موت الطفل محمد الدرة مشهد صعب جدا، ولا يمكن أن ينسي أبدا أو يمحي من ذاكرة كل من كان في قلبة رحمة أو بمعني أصح لا يمكن أن ينسي من ذاكرة الأنسانية.

ولقد وقعت حادثة إستشهاد الطفل "محمد الدرة" في قطاع غزة منذ 16 عام تقريبا ، أثناء انتفاضات واسعة في الأراضي الفلسطينية. وقد صور هذا المشهد المعروف والمحفورة صورتة في أذهاننا المصور الفرنسي "شارل إندرلان" المراسل بالقناة الثانية الفرنسية. ونري في هذا المشهد المؤلم إحتماء الطفل محمد الدرة في أحضان والدة خالد الدرة وراء برميل من الأسمنت، أثناء وقوعهما بين مناوشات وإطلاق النار بين الجنود الإسرائيليين وقوات الأمن الفلسطينية. وعرضت هذه اللقطة التي استمرت لأكثر من دقيقة، مشهد احتماء الأب وابنه ببعضهما البعض، ونري أيضا الأب يحاول الإشارة الي الجنود بالتوقف عن إطلاق النار.

ولكن تحل ذكري وفاة الطفل الفلسطيني "محمد الدرة" الـ16 تزامناً مع تشييع الرئيس الإسرائيلي السابق "شيمون بيريز" أسوء أحد مؤسسي ما يشاع بإسم دولة إسرائيل، وهو أيضا المسئول عن مجزرة "قانا" جنوب لبنانوالتي قُتل فيها عدد كبير من الأطفال، ونري العجب من الدول العربية، يقدمون التعازي الي هذا المجرم وينسون هذا الطفل البطل.






مقالات ذات صلة

اليوم ذكري وفاة الطفل الشهيد محمد الدرة، هل تذكرونه ؟!
4/ 5
Oleh