الخميس، 22 سبتمبر 2016

المنظفات المنزلية -الطبيعية- يمكن أن تسبب الحساسية

وفقا لبحث جديد ، المواد الكيميائية الموجودة في المنتجات المنزلية المستخدمة في إنشاء الروائح الاصطناعية قد تسبب الحساسية للأشخاص الذين يتعرضون لمستويات عالية منها.


وقال الباحثون وراء هذه الدراسة ، التي نشرت في المجلة المهنية والطب البيئي ، تم التركيز على الانزيمات في المواد الكيميائية المنزلية المعدلة وراثيا التي تشبه النكهات والروائح الطبيعية  . حيث ان عملية التعديل الوراثي يمكن أن تغير خصائص هذه المنتجات بطريقة يمكن أن تترك البشر أكثر عرضة للحساسية .

وقد قام الباحثون بإختبار الأشخاص الذين يعانون من التعرض للانزيمات أثناء عملهم، مثل العاملين في تصنيع و تجهيز الأغذية ومرافق المعالجة-لتقييم تأثير هذه المواد الكيميائية . ما يقرب من ربع الموظفين من أصل 800 موظف تم انتاج الأجسام المضادة في الاستجابة للأنزيمات المعدلة وراثيا . أكثر من ثلث هؤلاء الموظفين قد ظهرت عليها أعراض الربو أو التهاب الأنف ( لو أن البيانات المتاحة فقط ل جزء صغير من 800 اختبار) .

وحيث أن انزيم الأميليز ألفا وجدت في المنظفات ومنتجات التنظيف- وظهرت نتائج هامة فيما يخص العمال المعرضين لذلك الانزيم بالمقارنة مع غيرها من المواد الكيميائية . ما يقرب من 45 ٪ من العمال الذين تعرضوا لذلك الانزيم أنتجوا الأجسام المضادة التي تشير الي الاستجابة للحساسية.

شهدت الانزيمات المعدلة وراثيا زيادة استخدامها في السنوات الأخيرة، حيث أن الشركات المصنعة زادت انتاجها في بعض النكهات " الطبيعية " في المنتجات المنزلية مثل المنظفات والعطور و المستحضرات الصيدلانية. إنتاج هذه النكهات من هذه المنتجات تصل الي 10 بليون$ .

وأفضل الطرق لحماية العمال من المواد الكيميائية من شأنه أن يساعد في معالجة هذه المشكلة . ومع ذلك، قد يكون بعض العمال عرضة للخطر. "ليس هناك شك في أن الممارسة الجيدة للنظافة المهنية هي الاستراتيجية الأكثر فعالية اتجنب المخاطر ". ولكن ، إدخال إنزيمات جديدة قد تزيد من خطر الحساسية ".










مقالات ذات صلة

المنظفات المنزلية -الطبيعية- يمكن أن تسبب الحساسية
4/ 5
Oleh