الجمعة، 9 سبتمبر 2016

حقيقة نشر الفيس بوك عن رسائل ومعلومات المستخدمين


تم تداول في الساعات الأخيرة علي الفيس بوك، العديد من التحذيرات حول نشر الفيس بوك لخصوصية المستخدمين،  إبتداء من الإعلان والصور والبوستات والتعليقات والمعلومات السرية التي ضمنتها بروفيلك باعتباره آمناً حتى الرسائل أو الصور التي تم حذفها، سوف تصبح علنية اعتباراً من الغد.


وكان نص التحذير هو:-
"الموعد النهائي غدا ً!!!
كلّ شيء إبتداء من الإعلان والصور والبوستات والتعليقات والمعلومات السرية التي ضمنتها بروفيلك باعتباره آمناً حتى الرسائل أو الصور التي تم حذفها، سوف تصبح علنية اعتباراً من الغد. حسب مانقلته القناة 13 وتحدثت عن التغيير في سياسة الخصوصية لمؤسسة فيس بوك. ولذلك ماعليك سوى نسخ هذا التعميم ولصقه في حسابك بالعربية واﻹنكليزية. وذلك كما يلي:
أنا لاأعطي فيسبوك أو أي كيان آخر مرتبط مع فيسبوك تصريحاً لاستخدام الصور, المعلومات, الرسائل أو المنشورات, سواء في الماضي أو المستقبل. وهذا البيان هو إشعار إلى فيس بوك لمنعه منعاً باتاً الإفصاح عن أو نسخ أو توزيع, أو اتخاذ أي إجراء آخر ضدي على أساس هذه الصفحة الشخصية و/أو محتوياتها. إن مضمون هذا البروفايل خاص ومعلومات سرية. وإن انتهاك الخصوصية يمكن أن يعاقب عليها القانون (ucc 1-308-1 1 308-103 و نظام روما الأساسي).
ملاحظة: فيس بوك الآن كيان عام. يجب على جميع الأعضاء إعداد مذكرة مثل هذه. إذا كنت تفضل يمكنك نسخ و لصق هذه النسخة. إن إصدار بيان مرة واحدة على الأقل سيكون كافياً لحفظ حقك بعدم السماح باستخدام الصورالخاصة بك, فضلاً عن المعلومات الواردة في تحديثات الحالة الشخصية. لا تشارك إنسخ والصق حتى تأمن على حسابك  ".


وتم عرض الفيس بوك وثيقة سياسته الخصوصية " بانه لا أحد يستطيع مشاهدة أيا من محتواك الخاص، الا اذا سمحت له بذلك، وهذا مازال الفيس بوك حريصا عليه، وأنه في كل مرة تقوم فيها بنشر تحديث حالة أو صورة أو فيديو، يمكنك اختيار من يمكنه رؤية ذلك.

وتوضح أيا أساسيات خصوصية الفيس بوك " أنه لا يمكن لأي أحد أن يشاهد رسائلك، او يستطيع أحد أيضا أن يعلم بأنك زرت صفحته الشخصية أطلاقا.
ومن بنود سياسة خصوصيته أنه "سيقوم بإعلامك بأية تغييرات تطرأ على بنود هذه السياسة ونمنحك فرصة الاطلاع على السياسة المعدلة والتعليق عليها قبل متابعة استخدام خدماتنا" .

وفي نهاية الأمر تم مراجعة بيانات الفيس بوك ووجد أن هذه المعلومات لا يوجد لها أساس لها من الصحة، وكانت مجرد اشاعة افتعلها البعض.


مقالات ذات صلة

حقيقة نشر الفيس بوك عن رسائل ومعلومات المستخدمين
4/ 5
Oleh