الجمعة، 2 سبتمبر 2016

إدارة الاغذية والعقاقير تمنع العديد من الصابون المضاد للبكتيريا

بالفعل ان استخدام الصابون و الماء هو أكثر أمانا وأكثر فعالية.

لقد أعلنت "ادارة الاغذية والعقاقير"  يوم الجمعة أن المكونات الـي تحتوي عليها الصابون المضاد للبكتيريا، التي تحتوي عـلي التريكلوسان و تريكلوكربان التي تؤدي إلى اضطراب الهرمونات،وتقلل المناعة ضد الجراثيم، و حتى ربما يمكن أن تؤدي الي سرطان الكبد.

أصدرت الوكالة حكمها النهائي الذي طال انتظاره بشأن هذه القضية، و قالت في بيان ان الشركات لم تعد قادرة على تسويق مضادات لجراثيم اليد والجسم التي يغسل بها. ذلك لأن " الشركات المصنعة لم تثبت أن هذه المكونات آمنة للاستخدام اليومي طويل الأجل وأنها أكثر فعالية من الصابون العادي والماء في الوقاية من الامراض وانتشار بعض الأمراض المعدية . "

"قد يظن المستخدمون للصابون المضاد للبكتيريا يكون أكثر فعالية في منع انتشار الجراثيم ، ولكن ليس لدينا أي دليل علمي على أنه أفضل من الصابون العادي و الماء"،
وقد صرحت الدكتورة "جانيت وودكوك" ، مدير مركز ادارة الاغذية والعقاقير والمسئولة عن بحث وتقييم الادوية العلاجية، قائله: "في الواقع ، تشير بعض البيانات إلى أن المكونات المضادة للبكتيريا قد تضر أكثر مما تنفع على المدى الطويل . "

في عام 2013 ، طلبت ادارة الاغذية والعقاقير من شركات تصنيع الصابون، تقديم أدلة على سلامة و فعالية المكونات المستخدمة مثل التريكلوسان و تريكلوكربان بعد أن أشارت البيانات أن هذه المواد يمكن أن تزيد من مخاطر المشاكل الهرمونية والمقاومة البكتيرية . وإذا كانت الشركات تريد الاستمرار في استخدام هذه المكونات عليهم أن يثبتوا أنهم عملوا أفضل للحد من الإصابات من المنتجات التي لا تحتوي عليها . وتقول ادارة الاغذية والعقاقير لم تكن الشركات توفر بيانات السلامة والفعالية الكافية ل 19 من المكونات المختلفة .




مقالات ذات صلة

إدارة الاغذية والعقاقير تمنع العديد من الصابون المضاد للبكتيريا
4/ 5
Oleh