الأربعاء، 10 أغسطس 2016

لماذا حرم الله لحم الخنزير

لماذا حرم الله لحم الخنزير-لماذا حرم الله لحم الخنزير-لماذا حرم الله لحم الخنزير-لماذا حرم الله لحم الخنزير.
الحمدلله رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم

"إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ"
(البقرة:173)

"حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ"
(المائدة:3)

"قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ"
(الأنعام:145)

"إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ"(النحل:5)



لماذا حرم الله لحم الخنزير:علميا أن أكل لحم الخنزير يعد من أكثر مسببات الأمراض والأوبئة والبكتريا والجراثيم الضارة خاصة أمراض القلب والإصابة بالديدان أكلة اللحوم(ديدان تريشن) والتي تنتقل من لحم الخنزير إلى أمعاء الإنسان وتتكاثر سريعا ثم تنتقل إلى القلب والصدر بحيث يصبح من الصعب السيطرة عليها مسببة الإصابة بالجلطة القلبية.
1-يحتوي لحم الخنزير علي تركيزات عالية من حامض البوليك Uric Acid، والتي تعتبر أحد المواد السامة والمضرة بصحة الإنسان  نظرا لعدم قدرة الخنازير علي التخلص منها وتؤدي الي الإصابة بالآلام العظام والمفاصل.

2-فيروس نبا : في ماليزيا عام 1998 تعرف العالم إلى هذا الفايروس المميت، أعراضه تشبه أعراض الإنفلونزا، يعتقد الأطباء أن الفايروس أصاب خفاش الفواكه والذي بدوره نقله إلى الخنازير، فتوفى 117 مصابا. أثبتت المتابعات الطبية أن جميع المصابين كانت لهم علاقة وطيدة بالخنازير، تبعاً لذلك قامت الدوائر الصحية في ماليزيا بقتل مليون خنزير.

3-الدودة الشريطية المسماة تيناسوليوم : وتعيش هذه الدودة فى الأمعاء الدقيقة للإنسان ، ويبلغ طولها ثمانية أمتار، مكونة من رأس بها ما بين 22 : 32 خطافاً تتشبث بها فى جدار الأمعاء ، وتهرب يرقاتها إلى مجرى الدم لتستقر في أي عضو من أعضاء الجسم ، مثل الكبد والقلب ، والعين والعضلات وتتحوصل بها، فإذا استقرت فى المخ -وهو مكانها المفضل – فإنها تتسبب فى حدوث مرض الصرع .

4-أكدت الدراسات أن لحم الخنزير يحتوي علي كميات كبير من الدهون عسيرة الهضم التي تفوق الموجودة في غيرها من الحيوانات الأخرى مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في دم الإنسان والتي تترسب في الشرايين بما فيها الشرايين التاجية وتؤدي لحدوث الذبحة الصدرية القلبية وغيرها من الأمراض التي يسببها أكل لحم الخنزير كالحمى اليابانية والعقم والزهايمر، ومن هنا يتضح لنا لماذا حرم الله سبحانه أكل لحم الخنزير.

5- الدوسنتاريا الخنزيرية " البلانتديازس " : وهي أكبر الميكروبات ذات الخلية الواحدة التي تصيب الإنسان . . ويوجد هذا الميكروب في براز الخنرير، وينتقل إلى طعام الإنسان بعدة طرق ، وتستقر الميكروبات في أمعائه الغليظة محدثة إسهالا ودوسنتاريا ، مصحوباً بالمخاط والدم ، مع ارتفاع في الحرارة ، وقد يحدث التهاب بالرئة وبعضلة القلب ، وقد يثقب القولون ليعقبه الموت .

6-فيروس التهاب الدماغ والقلب : الخنازير تتغذى على الجرذان والجران عبارة عن مستودع لهذا الفيروس الخطير فتنتقل العدوى من الجرذان إلى الخنازير إلى الإنسان، والذي يسبّب التهاب في الدماغ والقلب، ممّا يؤدي بحياة المصابين.

الحكمة من خلق لله للخنزير:بعد هذا كله فإنّنا نقف أمام معجزة من معجزات التشريع، فتبارك الذي قال: (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِث).
وان الله سبحانه وتعالى لم يخلق شيئا عبثا على الإطلاق جل شأنه، وقد  خلق الله الخنزير وحرم لحمه فالخنزير له دور في تطهير هذا الكم الهائل من القمامة، وخصص الله سبحانه وتعالى للخنزير مهام أخرى متعلقة بالجراثيم والقمامة لكي يقي الإنسان من تلك الأضرار الخطيرة.



مقالات ذات صلة

لماذا حرم الله لحم الخنزير
4/ 5
Oleh